القائمة
السلة

زنج

زنج
-10 %
زنج
31 ريال
34 ريال
السعر غير شامل الضريبة
السعر بنقاط المكافآت : 3060
  • التوفر: متوفر

دور النشر لهذا الكتاب:

قدم لنا المترجم السعودي علي المجنوني نيلا لارسن إلى العربية بترجمته لرواية «زنج» الصادرة عن دار أثر عام 2016 م. يقدم لنا الكاتب والمترجم علي المجنوني في مقدمة هذه الرواية لمحة للسياق الثقافي والاجتماعي الذي نشر هذا العمل الأدبي فيه، حيث يعتبر من سرديات العبور ويعرف علي المجنوني العبور على أنه في أبسط صورة: «ادعّاءُ فردٍ من عِرقٍ ما انتماءه إلى عرقٍ آخر أوفر حظاً، وأحرى أن يتمتع المنتمون إليه بمزايا سياسية واقتصادية واجتماعية يسعون إلى احتكارها من دون غيرهم، والعبور بمعناه الواسع سلوك إنساني غائرٌ في التاريخ البشري، ما قد يجعل تقصّيه شأناً مستحيلاً هنا، إلا أن السياق الأمريكي على وجه التحديد قدم حالاًت صارخة ومعقدة، يعني العبورُ فيها، غالباً، عبورَ أفراد من أصول أفريقية على أنهم بِيض.»، وكان التزواج بين المستعمرين الأوروبيين والسكان الأصليين لأمريكا وسكان جزر المحيط الأطلسي والأفارقة الذين جلبوا عبيداً قد أدى إلى اختلاط الأعراق والألوان. وقد ظهرت أصوات عديدة تنادي بضرورة حفظ العرق الأبيض الذي كان متفوقاً آنذاك من هذا الاختلاط، لذلك ظهر قانون يعرف بـ«قانون قطرة الدم الواحدة» الذي شاع في القرن التاسع عشر والذي يقضي باعتبار الفردِ أسودَ أو «زنجياً» لمجرد أن يكون في أسلافه واحد أفريقي، حتى وإن وُلد ببشرة بيضاء وشعر أشقر وعينين زرقاوين. هذا وقد تمكن الكثير من السود الذين يمتازون ببشرتهم البيضاء من الانخراط في أوساط المجتمع الأبيض الذي كان سيرفضهم لو عرف أن بهم قطرة دم سوداء واحدة، والمعروف أن هذه الدعوة التي نادى بها البيض لحفظ أنفسهم من العرق الأسود استندت على أسباب واهية منها سوء الدم الأسود أي أسباب بيولوجية تعلل تأخر وتخلف السود نظراً لطبيعتهم البيولوجية، وأخرى تشير إلى ثقافة السود المتعارف عليها، إلا أن تمكن أفراد سود من العبور إلى المجتمع الأبيض وقدرتهم على الانخراط هناك كانت الرد البليغ على هذه الأقاويل، يكتب المجنوني « لقد وُجدت في العبور فرصة مواتية للبرهنة على أن الهوية مرهونة في الغالب بالبناء الاجتماعي لمجموعة من التصنيفات اعتباطية من جهة وجوهرانية من جهة أخرى وفي حالة التمييز العنصري، برهن العبور العرقي على أن اللون وحده محدد رئيس لهوية تبين أنها ضحلة ضحالة لون البشرة، وهكذا يشكل نجاح الأفراد العابرين عرقياً واستيعاب المجتمع الأبيض لهم هزءا بهشاشة القيم التي ينبني عليها المجتمع وسطحيتها باعتمادها المحض على لون البشرة في تقرير مصائر الأفراد والمجتمعات».

معلومات الكتاب
ترجمةعلي المجنوني
عدد الصفحات159
سنة النشر2016
عدد أجزاء الكتاب1
غلاف الكتابغلاف
الطبعةالأولى

كتابة تعليق

الرجاء الدخول أو التسجيل لكي تتمكن من تقييم المنتج
الكلمات الدليليلة : أثر , دار , اثر , زنج , الزنج , نيلا , لارسن