القائمة
السلة

الإنسان المهموم العلاجيات الفلسفية ‏

الإنسان المهموم العلاجيات الفلسفية ‏
الإنسان المهموم العلاجيات الفلسفية ‏
39 ريال
السعر بدون ضريبة : 34 ريال
السعر بنقاط المكافآت : 3400
  • التوفر: متوفر

دور النشر لهذا الكتاب:

يعدُّ هذا الكتاب الجزء الرابع من سلسلة «الفلسفة المفتوحة على الجميع»، مخصَّص في مجمله إلى «فلسفة الأخلاق». لكن ليست أيَّة أخلاق! عادةً ما نميل إلى «أخْلَقَة» الأخلاق نفسها بجعلها مبادئ ميكانيكية ، قسرية وإكراهية، ترهيبية وعدوانية، في الغالب أوامر وزواجر ووعظيات. إذا كان صحيحًا أن الأخلاق اتَّخذت في لاشعورنا الجمعي هذه «الديكتاتورية» في الأوامر والزواجر إلى غاية تعطيل الفعل البشري الحي والخلَّاق، بجعله فعلًا خاضعًا لقاعدةٍ، ومذعنًا لمبدأ، فإن الأمر يختلف تمامًا مع تريد الكاتبة تبيانه من الأخلاق التي هي المسمَّى الآخر للحرية، حرية التصرُّف، وحرية الخيار والقرار، وحرية المسؤولية وتحمُّل تبعات الفعل. الأخلاق الحقَّة هي تلك التي تُحرِّر وتُعلِّم المسؤولية الفردية والجماعية، وتربط الإنسان بذاته وبغيره. تنقلنا الكاتبة إلى وضع جديد من التفلسف هو النظر إلى الفلسفة بصفتها «ممارسة علاجية»، تُعالج اختلالات العقل من تعثُّر وزلل في البحث عن الحقيقة وتشييد المعرفة، واضطرابات الأنا في التأثُّر بالأشياء والتغيُّر في الأحوال من فرح وترح وتبجح، وأهوال الوجود من عبث وعدم ومصير. كل هذا تعتني الفلسفة بمعالجته علاجًا يضمُّ التساؤل، وإرادة الفهم، ودفع الغم، والنظر المعمَّق والمستبطن. من شأن الفلسفة أن تتلبَّس أدوار «الطب الروحاني» الذي يعالج الأسقام الظاهرة والباطنة، العقلية والنفسية والوجودية، وملأ النفوس التائهة والحائرة والمهمومة بعزاء البحث عن بدائل تُخفف من سلطان الأوهام على النفوس وسطوة الخيالات الفاسدة والمنغِّصة للعيش الرغد.

معلومات الكتاب
ترجمةمحمد شوقي الزين
عدد الصفحات173
سنة النشر2023
عدد أجزاء الكتاب1
غلاف الكتابغلاف
الطبعةالأولى

كتابة تعليق

الرجاء الدخول أو التسجيل لكي تتمكن من تقييم المنتج