القائمة
السلة

حريم القرن الحادي والعشرين

حريم القرن الحادي والعشرين
حريم القرن الحادي والعشرين
35 ريال
السعر غير شامل الضريبة
السعر بنقاط المكافآت : 3500
  • التوفر: متوفر

دور النشر لهذا الكتاب:

طبّق المجتمع العربي التقسيم الميتافيزيقي للمرأة والرجل، للأنوثة والذكورة كما عند أرسطو حيث يعتقد أرسطو بمستويين للوجود، وجود بالقوة/ المادة /ووجود بالفعل/ الصورة/.‏ وبما أن المادة تناظر الأنثى، والصورة تناظر الذكر فإن الأنثى هي الوجود بالقوة والذكر هو الوجود بالفعل والوجود بالقوة هو اللامتعين واللامحدد ماهياً ،أي إنه الوجود بغيره لكن هذا الوجود بالقوة يصير إلى الفعل إذا ما اتحدت الصورة/ الذاكرة بالمادة/ الأنثى لتكون موجوداً حقيقياً متحققاً ماهوياً وانطولوجياً فانطبعت المرأة/ الأنثى بالسلبية والانفعالية والكائن ناقص الكمال بينما مثل الرجل / الذكر الإيجابية والفاعلية والكمال الذي يجب على المرأة أن تحتذي به بوصفه نموذجاً أصيلاً.‏ إن المرأة تغدو حية ومفكرة من خلال الرجل إنما الكائن بالرجل لا بذاتها ولا يفهم من كلامي (المؤلفة) هنا أنني من دعاة مساواة المرأة بالرجل بالمقاييس العربية، فأنا أرفض مساواتي بنموذج الرجل العربي في عصرنا أو بأغلبية الرجال العرب التي من أبرز سماتها الخضوع، الكبت، التخاذل، امتهان الكرامة، لأنني سأكون على شاكلتهم، مع إضافة الأنثوية الملحقة بي أعني الضعف، النقص، التبعية، الفتنة، انما قضية اعادة بناء المجتمع العربي بأكمله من جديد.‏

معلومات الكتاب
عدد الصفحات 143
سنة النشر 2010
عدد أجزاء الكتاب 1
غلاف الكتاب غلاف
الطبعة الأولى

كتابة تعليق

الرجاء الدخول أو التسجيل لكي تتمكن من تقييم المنتج